محمد علي آغا

وضع التركي محمد علي أغا، المتطرف السابق الذي حاول اغتيال البابا يوحنا بولس الثاني، زهورا على قبره.

ويأتي ذلك بعد 31 عاما من زيارة البابا يوحنا بولس الثاني لأغا في سجنه في روما ليصفح عن اطلاقه النار عليه عام 1981. وكاد الحادث ان يودي بحياة الحبر الاعظم.

واطلق أغا، الذي كان في الـ 23 من عمره في حينها، النار على البابا مرتين عن قرب، واخترقت رصاصة بطنه وكادت الثانية ان تصيب قلبه.

ووصل أغا فجأة الى روما يوم السبت واعلم الشرطة بانه يعتزم وضع الزهور على قبر البابا.

وقال اغا "شعرت اني يجب ان اقوم بذلك"، حسبما قالت وسائل الاعلام الايطالية.

وسمح لأغا بوضع الزهور وهو برفقة الشرطة وقالت وسائل الاعلام الايطالية إن أغا سمع وهو يدعو همسا بالقرب من القبر بعدما وضع باقة الزهور.

وطلب أغا لقاء البابا الحالي البابا فرانسيس عندما زار تركيا الشهر الماضي. ورفض طلبه كما رفض طلب جديد تقدم به وهو يزور روما.