ذكر مركز الدراسات المسيحية العالمية في الولايات المتحدة في تصريحاته الاخيرة، أن عدد المسيحيين الذين يستشهدون في جميع انحاء العالم بسبب ايمانهم هو 100 الف شخص كل عام اي بمعدل شخص واحد كل 5 دقائق. ويتركز الاضطهاد في بعض الدول التي يُشكل فيها المسيحيون اقليات دينية.

ولا يُفرّق الاضطهاد بين كبار السن والنساء والرجال والاطفال في العراق وسوريا ونيجيريا والكاميرون والسودان وباكستان ومصر والصومال، حيث يتعرض المسيحيين للتهجير من بيوتهم او زجهم في السجون بسبب اتهامات كاذبة كالتجديف على رسول الاسلام محمد. الفتيات في مصر على سبيل المثال يتعرضن للاختطاف والاجبار على الزواج من مسلمين والتحوّل الى الاسلام.

وقام مسلحون مسلمون ينتمون لجماعة بوكو حرام بالاعتداء على كنيستين في نيجيريا قبل أيام، قتلوا خلال 31 مسيحي اثناء تأديتهم للصلاة. من بينهم قسيسين وابن قسيس وثمانية وعشرين شخص اخرين. الهجمات على الكنائس لا تتوقف عند نيجيريا، فقد حصلت العديد من الهجمات على الكنائس المصرية والعراقية والسورية في اوقات سابقة ادت الى مقتل العديد من المسيحيين.