اعلنت كوريا الجنوبية انها ستسمح لمنظمة مسيحية اقامة برج جديد على شكل شجرة الميلاد بالقرب من حدودها مع كوريا الشمالية، الأمر الذي قد يثير حفيظة بيونغ يانغ.

كوريا الجنوبية تسمح باقامة برج على شكل شجرة الميلاد

وكان جيش كوريا الجنوبية قد قام في وقت سابق من هذا العام بتفكيك البرج القدي الذي كان موجودا في المكان منذ 43 عام بارتفاع 20 مترا، مما أثار احتجاجات الجماعات المسيحية المناهضة لبيونغ يانغ واتهموا السلطات بالخضوع للضغوط النظام الكوري الشمالي.

وكانت الجماعات المسيحية تضيء البرج القديم الذي يعلوه صليبا كبيرًا في موسم عيد الميلاد وتزينه بالأضواء قبل ان يفككه الجيش بحجة انه غير مستقر وخطير.

كوريا الشمالية التي تحارب الايمان المسيحي هددت في وقت سابق باستهداف البرج القديم واعتبرته استفزازيا قبل قيام الجنوبية بتفكيكه لأسباب أمنية.

واوضحت وزارة الدفاع لكوريا الجنوبية انها لبت طلب المجلس المسيحي لبناء برج جديد على هيئة شجرة عيد الميلاد بهدف ضمان حرية العبادة.

وستتم اضاءة البرج الجديد في 23 كانون اول/ديسمبر 2014 وفي السادس من كانون ثاني/يناير 2015.

وقال المجلس المسيحي ان البرج الجديد سيكون اصغر من سابقه، لكنه سيبدو كنسخة مكبرة من شجرة الميلاد التقليدية وسيصل ارتفاعة الى 9 أمتار. ولا شك أن كوريا الشمالية ستندد بهذه الخطوة خصوصا انها حذرت الشهر الفائت من النتائج الكارثية لأي محاولة اعادة بناء.