دير راهبات القلب الاقدس

قام عناصر تنظيم الدولة الإسلامية بتفجير دير النصر لراهبات القلب الأقدس في مدينة الموصل العراقية، اليوم الإثنين 24 تشرين الثاني/ نوفمبر 2014؛ وتأتي هذه الحادثة كعنصر جديد في مسلسل انتهاكات داعش بحقّ الكنائس والمعابد الدينية، والذي كان المرصد الاشوري لحقوق الإنسان قد حذر منه في بيانات سابقة.

يذكر أن الدير يقع مقابل دير مار كوركيس الشهير في الحي العربي من مدينة الموصل، وهو على الشارع الرئيسي الذي يربط الموصل بدهوك، وفيه كنيسة بديعة، وتعود ملكية الدير لطائفة الكلدان؛ وحسب مصادر المرصد الآشوري في العراق فقد استخدم الدير كمقر لعناصر تنظيم داعش إلى اليوم الذي قاموا بتفخيخه وتفجيره، ليهدم بالكامل.

وأدان المصدر الأشوري هذه الأعمال الإرهابية التي تطال كل مظاهر الحضارة والارث التاريخي والديني لشعوب المنطقة، وفي الوقت ذاته ناشد الأمم المتحدة، ومجلس الأمن، وجميع الجهات التي تدعو إلى السلام العادل، إلى التدخل لوضع حد لجميع الهجمات الإرهابية التي تستهدف الشعب العراقي، بغض النظر عن انتمائهم الديني، وتدنس الأماكن المقدسة المسيحية والإسلامية.