التركي مطلق النار على يوحنا بولس الثاني يريد مقابلة البابا فرنسيس في تركيا

ذكرت وكالة أنباء الأناضول الحكومية الأربعاء أن التركي الذي حاول اغتيال البابا يوحنا بولس الثاني في 1981 محمد علي اقجه طلب من الفاتيكان مقابلة خلف البابا الراحل فرنسيس أثناء زيارته إلى تركيا في نهاية هذا الشهر.

وقال أقجه في بيان "طلبت من الفاتيكان مقابلة البابا فرنسيس لكني لم أتلق أي رد بعد". وأضاف "لقد سبق وقابلت بابا، إنه أمر طبيعي جداً أن التقيه (فرنسيس) أيضاً".

ومحمد علي اقجه الناشط في جماعة يمينية تركية متطرفة، حاول اغتيال البابا يوحنا بولس الثاني في 13 أيار 1981 في ساحة القديس بطرس في روما وأصابه بجروح خطرة في المعدة. وبقيت دوافعه غامضة.

وزاره البابا يوحنا بولس الثاني في زنزانته في ايطاليا بعد سنتين على محاولة اغتياله.

وسيزور البابا فرنسيس تركيا للمرة الأولى من 28 إلى 30 تشرين الثاني حيث سيلتقي الرئيس رجب طيب اردوغان ورئيس الوزراء أحمد داولد اوغلو. وستتناول هذه الزيارة التعددية والتعايش الديني بين الإسلام والمسيحية ومصير مسيحيي الشرق واللاجئين السوريين والعراقيين إضافة إلى التقارب مع الأرثوذكس.