ذكرت صحيفة أوسيرفاتوريه رومانو الفاتيكانية أن مجلس أساقفة إيطاليا الكاثوليك خصص مبلغ مليونين وثلاثمائة ألف يورو لتمويل مشروع بناء جامعة كاثوليكية في إقليم كردستان العراق. وقد اتخذ القرار الأساقفة الإيطاليون خلال انعقاد جمعيتهم العامة الاستثنائية، يوم أمس الأربعاء في مدينة أسيزي الإيطالية، وقال بهذا الصدد أمين عام المجلس المطران نونسيو غالانتينو إن هذا التمويل يضاف إلى مبلغ آخر بقيمة مليون يورو تم إرساله إلى الأبرشيات الكلدانية التي استقبلت اللاجئين العراقيين.

أساقفة إيطاليا يمولون مشروع بناء جامعة في كردستان العراق

كما تخللت أعمال يوم الثلاثاء الفائت، شهادة قدمها رئيس أساقفة إربيل للكلدان المطران بشار متّي وردة الذي شكر الكنيسة الكاثوليكية الإيطالية على صلواتها وأعمالها الخيرية وقربها من الكنيسة المحلية العراقية خلال أوضاع الاضطهاد التي تعيشها. وأكد أن الكنيسة في إيطاليا رفعت صوتها عاليا للدفاع عن حقوق المسيحيين العراقيين وقال "أرجوكم أن تواصلوا رفع صوتكم كي لا يشعر هؤلاء المسيحيون المضطهدون بأنهم منسيون".

كما لفت المطران وردة إلى أن "خبرة الأشهر الماضية علمتنا أن نضع جانبا مشاريعنا الرعوية لنقف إلى جانب لاجئينا"، مذكرا بأنه خلال شهر آب أغسطس الماضي استضافت المنطقة مائة وعشرين ألف لاجئ قدموا خلال يوم واحد. وقد تلت شهادة الأسقف العراقي عرضَ فيلم أعدته هيئة كاريتاس الإيطالية يصوّر الأوضاع في أحد مخيمات اللاجئين السبع والعشرين في كردستان العراق والذي زاره مؤخرا وفد من مجلس أساقفة إيطاليا برئاسة المطران غالانتينو.

وقد تخلل أعمال الجمعية العامة الاستثنائية لمجلس أساقفة إيطاليا ـ التي خُصصت لمناقشة مسائل تتعلق بحياة الكهنة وتنشئتهم الدائمة ـ انتخاب أسقف أبرشية فييزوليه المطران ماريو مايني رئيسا لمنطقة إيطاليا الوسطى ورئيس أساقفة ترينتو المطران لويجي برسان رئيسا لهيئة كاريتاس الإيطالية.