مراهقتان نمساويتان تريدان الانضمام الى داعش
 
Getty Images

بحجاب، مع حقيبتين والكثير من النقود أردن صديقتين ان تكونان في داعش

ذكرت صحيفة اوسترايخ النمساوية، الاربعاء 10 أيلول/سبتمبر 2014، أن فتاتين قادمتين من فيينا ارادتا السفر من غراتس الى تركيا ليحطوا اخيرا من هناك الى سوريا للانضمام الى الدولة الاسلامية (داعش).
قبل ذلك قامت الفتاتين بزيارة صديقة لهما تعرفتا عليها عن طريق الانترنت (17 سنة) في غراتس لاقناعها بالسفر معهم الى هناك. لكن والدة هذه الصديقة قامت باحباط مخطط الثلاثة واخبرت الشرطة.

ارجاع المراهقتين مجددا الى عائلاتهن

الفتاة الاولى البالغة من العمر 15 سنة، هي من عائلة مصرية مهاجرة. اما الفتاة الثانية فهي نمساوية تبلغ من العمر 14 عاما، تحولت مؤخرا إلى الإسلام في مسجد فيينا. وقد ابديتا سخطهما من جراء قيام السلطات بايقافهن واعادتهن الى ذويهن مجددا.

قال متحدث من وزارة الداخلية: " بالنسبة لنا، نرى أن الفتيات هن ضحايا، تورطن مع مجموعة خاطئة من الاصدقاء، حيث يوعدوهم بالجنة، ولكن الواقع مختلف كليا ".

يذكر ان الفتاتين تعرفان بعضهما البعض من المدرسة الثانوية، وأن السطات الامنية ما زالت مستمرة في البحث عن المحرضين للهجرة الى سوريا والانضمام الى داعش.

عن جريدة اوسترايخ النمساوية