التقى الرئيس الأمريكي باراك أوباما، مساء يوم الخميس في البيت الأبيض، وفد بطاركة وأساقفة الشرق المشارك في "قمة الدفاع عن مسيحيي الشرق"، والتي استمرت لمدة ثلاثة أيام في العاصمة الأمريكية واشنطن.

اوباما يلتقي بطارقة واساقفة الشرق الاوسط
اوباما يلتقي بطارقة واساقفة الشرق الاوسط
تصوير البيت الابيض

وقالت الناطقة باسم المؤسسة المنظمة للمؤتمر: "أنه ولأول مرة في التاريخ يزور خمسة بطاركة، يمثلون المجتمعات المسيحية في الشرق الأوسط، البيت الأبيض لمناقشة اضطهاد المسيحيين مع الرئيس الأمريكي أوباما ومستشارته لشؤون الأمن القومي سوزان رايس".

ووفقاً للمكتب الإعلامي في البيت الأبيض فإن "الرئيس الأميركي التقى وفد من القادة المسيحيين في الشرق الأوسط، يتقدمهم البطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي، وناقش القادة محنة المسيحيين في الشرق الأوسط، والتحديات التي يواجهونها، جراء تصاعد التطرف".

وأضاف أن "الرئيس أوباما أعاد التشديد على التزام الولايات المتحدة في مواجهة التهديد الذي تمارسه الدولة الإسلامية في العراق والمشرق، وغيرها من المجموعات المتطرفة على شعب العراق، وسوريا ولبنان، وكامل الشرق الاوسط، كما على الأميركيين وحلفائهم ومصالحهم في المنطقة".

وأكد البيان، الذي نقتله جريدة "النهار" اللبنانية، بأن الرئيس الأمريكي أكد على أن "الولايات المتحدة ستكمل دعمها لشركائها في المنطقة، مثل القوى المسلحة اللبنانية، التي تعمل على مواجهة داعش، وعلى تعزيز الاستقرار الاقليمي".

وأشار إلى أن "الوفد أيّد حاجة كل القادة في المنطقة لنبذ العنف والتحيّز، والدعوة الى الاعتدال، والتسامح، في قبول الرأي الآخر الديانات الأخرى، وإلى وضع حدّ للانقسامات الطائفية".

ووفق البيان، فإن "الرئيس الأميركي شدّد على أن الولايات المتحدة الأميركية تعترف بأهمية الدور التاريخي للمجتمعات المسيحية في المنطقة وحماية المسيحيين والطوائف الأخرى في جميع أنحاء الشرق الأوسط".

وشارك في اللقاء مع الرئيس الأمريكي كلاً من: بطريرك الموارنة بشارة بطرس الراعي؛ بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحّام؛ بطريرك السريان الكاثوليك اغناطيوس يوسف الثالث يونان؛ بطريرك السريان الأرثوذكس اغناطيوس أفرام الثاني؛ بطريرك الأرمن الأرثوذكس آرام الأول كيشيشيان؛ المتروبوليت جوزيف زحلاوي ممثل بطريرك أنطاكية للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي؛ المطران أنجيلوس من الكنيسة القبطية الأرثوذكسية؛ والمطران ابراهيم ابراهيم من الكنيسة الكلدانية.