بغداد

قال مواطن عراقي مسيحي من سكان منطقة الغدير وسط العاصمة بغداد، "إن مجهولين اتصلوا به عن طريق الهاتف ليضعوا شروطًا لتركه على قيد الحياة وكانت ثلاثين ألف دولار، وترك منصبه الوظيفي، وإخلاء منزله".

وقال في تصريحات صحفية له "إن مجهولين اتصلوا بي هاتفيًا أثناء عملي بإحدى دوائر الدولة وطلبوا مني دفع ثلاثين ألف دولار، وإخلاء منزلي، وترك وظيفتي وإلا سأواجه القتل".

واضاف "يبدو ان المجهولين متأكدون جيدا من هويتي الشخصية ويعرفون أين أعمل وأين أسكن بالضبط لذا أمهلوني عدة ساعات لم أستطع خلالها إلا إبلاغ عائلتي بترك المنزل ومن بعدها غادرنا إلى العاصمة الأردنية عمان".