كيفين سوربو

شارك أحد الممثلين الرئيسين في الفيلم المسيحي الذي لاقى نجاحًا "الله ليس بميت" برأيه بموضوع كون هوليوود تَميل إلى انتاج القليل من الأفلام المتمحورة حول المواضيع المسيحية، وبعد نجاح فيلم "الله ليس بميّت" أصبح هناك سوق للأفلام المسيحية وهناك تساؤل عن متى ستدرك هوليوود ذلك الأمر، وبحسب الممثل كيفن سوربو فإن هوليوود بدأت تستيقظ الآن بعد نجاح "ابن الله" و"السماء أمر حقيقي" وفيلم "الله ليس بميّت".

وبحسب سوربو فإنّ هوليوود ستتعامل مع ذلك على أنها تجارة في نهاية المطاف إذ سببت هذه الأفلام آنفة الذكر، نجاحًا تجاريا كبيرًا.

ويتكلم سوربو بحرية وانتقاد فيما يتعلّق بالمناخ الأيديولوجي السائد في هوليوود الذي يعتبره مسببا للمشاكل. وتسببت أقواله في إحداث المشاكل ولكنه يعتبر نفسه أحد أصوات الحق المستقلة في هوليوود إذ ينظر  إلى كافة المناحي وإلى من سيسهم في مساعدة البلد بشكل حقيقي.

ويدور فيلم الله ليس بميّت الذي أطلق مؤخّرًا والذي حقق أرباح زادت عن 60 مليون دولار في مبيعات الأفلام في أمريكا، حول نقاش عقلاني بين بروفيسور ملحد يمثّل سوربو دوره وطالب مسيحي مثّل دوره شان هاربر. وكنا قد ذكرناه في موقع لينغا بين الافلام المسيحية السبعة المتوقعة لعام 2014.

ويحيّي سوربو كل الأشخاص الذين شاهدوا هذا الفيلم وروّجوا عنه لأصدقائهم، إذ يعتبر هذا أكثر الأفلام الإيمانية نجاحًا.