مسيحيات باكستانيات
صورة توضيحية - اضطهاد المسيحيين في باكستان في ازدياد
 

يواجه المسيحيون في باكستان الكثير من اعمال العنف والاضطهاد بسبب ايمانهم المختلف عن الاغلبية المسلمة، وقد لقى 128 شخص مسيحي حتفه خلال العام الماضي بأعمال عنف بحسب تقرير للجمعية الامريكية للحرية الدينية الدولية.

وذكرت الجمعية ان عدد الاشخاص الذين توفوا نتيجة لاعمال العنف بين حزيران / يونيو 2012 وحتى حزيران / يونيو 2013 بلغ 7 أشخاص، بينما توفي خلال السنة الماضية 128 شخص مسيحي، منهم 119 شخصا في هجوم على كنيسة القديسين في سبتمبر الماضي، قام به متطرفون ينتمون لطالبان.

وما زالت اعمال العنف مستمرة وفي ازدياد، دون ان تستجيب الحكومة الباكستانية للمطالب الدولية على عدة مستويات لحماية الاقليات الدينية. الحرية الدينية في تدهور والحكومة فشلت في اتخاذ خطوات ضد المعتدين أو حماية الضعفاء.

وبحسب قائمة الابواب المفتوحة، فإن باكستان تحتل المرتبة الثامنة في قائمة الدول الأكثر اضطهادا للمسيحيين في العالم.