علم فرنسا

أعلن اسقف فرنسي بعد عودته من زيارة استغرقت 5 أيام في أربيل، ان السفارة الفرنسية تلقت 8 آلاف طلب تأشيرة من المسيحيين العراقيين الفاريين من مسلمي داعش الارهابيين. وصرح أسقف سانت أتيين المونسنيور دومينيك لوبران في مؤتمر صحافي، أن "بعض هؤلاء اللاجئين العراقيين يمكن استقبالهم في مجتمعات مسيحية" في فرنسا.

وقال وزير الداخلية الفرنسي "برنار كازنوف" ان الحكومة الفرنسية لم تحدد سقفا لاستقبال اللاجئين العراقيين، وشرح ان بلاده تريد اولا ان تتمكن الاقليات من مواصلة الاقامة في العراق وبان القنصلية الفرنسية تحاول فتح امكانية الاستضافة فقط بعد استحالة تجنبها.