ذهل باحثون مكسيكيون خلال محاولتهم ترميم تمثال يرمز للسيد المسيح في إحدى الكنائس، حين اكتشفوا خلال تعريضهم رأس التمثال إلى أشعة أكس أنه يمتلك طقماً من الأسنان البشرية الحقيقية.

تمثال السيد المسيح يمتلك طقم اسنان بشرية حقيقية
تمثال يرمز للسيد المسيح يمتلك طقم اسنان بشرية حقيقية
تصوير رويترز

تمثال السيد المسيح الذي نحت في فترة ما خلال القرن الثامن عشر، ظهر من خلال تعريضه لأشعة أكس أنه يحمل طاقم أسنان بشري حقيقي، قد تكون من متبرع يتبع الكنيسة التي أقيم فيها التمثال قبل أكثر من قرنين. في العادة تكون أسنان وأظافر هذه التماثيل من الخشب أو من عظام الحيوانات.

التمثال بعد تعريضه لأشعة أكس

التمثال بعد تعريضه لأشعة أكس
تصوير رويترز

ودرجت العادة على تزويق تلك التماثيل بخصلات شعر بشري وملابس حقيقة لإضفاء مزيد من الشكل الطبيعي على مظهر التمثال، لكن وضع أسنان بشرية حقيقية في فمه شكّل مفاجأة للجميع. الأسنان حقيقية، وهذا أكيد، لكن الأمر الذي قد يبقى غامضاً إلى الأبد هو: لمن تعود تلك الأسنان؟