مطارنة الموارنة

بعد ايام من الاقتتال الدامي في مدينة عرسال اللبنانية على الحدود السورية، بين الاسلاميين التكفيريين السنّة الموالين للتنظيم الارهابي داعش والجيش اللبناني، أصدر مطارنة الموارنة بيانا استنكروا فيه الاحداث الدامية التي افتعلتها التنظيمات الاصولية التكفيرية الدخيلة التي تسببت في اضرار جسيمة في الارواح والممتلكات.

واعلن رجال الدين الموارنة دعمهم الكامل للجيش اللبناني والقوى الأمنية، وطالبوا جميع الكتل السياسية اللبنانية تقديم الدعم السياسي والاجتماعي للمؤسستين، أسوة بما قامت به الحكومة. وتوجهوا بنداء الى الدول الصديقة لتمديد الجيش اللبناني بالعتاد المناسب للقضاء على الارهابيين الذين يهددون امن المجتمع اللبناني بكل طوائفه.