اعتقلت السلطات الكورية الشمالية السائح الأمريكي "جيفري فاولي" قبل ثلاثة شهور، لتركه نسخة من الكتاب المقدس في مرحاض مطعم مع معلومات للاتصال به وصور له، وذلك خلال زيارته السياحية لعشرة ايام لكوريا الشمالية.

شرطي كوريا الشمالية
صورة توضيحية - شرطي في كوريا الشمالية
 

وقال مصدر لم يذكر اسمه لوكالة رويترز، ان "جيفري" البالغ من العمر 56 عاما من مدينة مياميسبيرغ، أوهايو، ترك كتابه المقدس باللغتين الانجليزية والكورية في مرحاض مطعم في مدينة شونكجين في كوريا الشمالية، واسمه ورقم هاتفه الشخصي وصور له ولعائلته.

وكان الكتاب المقدس ملفوف باحدى الصحف الصينية ملقى بجانب حاوية اوراق التواليت، وقد عثرت عليه احدى عاملات التنظيف وقامت بالتبليغ عنه.

اعتقل "جيفري فاولي" عند وصوله الى المطار في السابع من أيار / مايو قبل ان يغادر البلاد.

يذكر ان حزب العمال الكوري يحكم البلاد بقيادة عائلة واحدة منذ عام 1948.

تقاوم السلطات الكورية الشمالية النشاط المسيحي وتتهم المؤمنين المسيحيين بالتآمر لقلب نظام الحكم، وتحتجز حوالي 100,000 مسيحي في معسكرات الاعتقال القاسية، حيث يواجهون السخرة والتعذيب وربما الاعدام أيضا.