البابا فرانسيس الاول
بابا الفاتيكان فرانسيس الاول
AFP / Getty Images

في محاولةٍ لتشجيع المسيحيين المحاصرين تحت تهديد تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام- داعش"، قال البابا فرنسيس الأول، بابا الفاتيكان، إن مسيحيي العراق هم "قلب" الكنيسة الذي تفخر به.

وفي تصريحاتٍ له خلال عظته الأسبوعية، اليوم الأربعاء، نقلت وكالة "الأسوشيتد برس" مقتطفاتٍ عنها، شبَّه بابا الفاتيكان الكنيسة الكاثوليكية بـ"الأم"، قائلًا إن "الكنيسة مثل أي (أم) سوف تدافع عن أبنائها العُزل المضطهدين".

وفرَّ آلالاف المسيحيين من منازلهم على يد مسلحي "الدولة الإسلامية" الذين يسيطرون على مساحات واسعة من وسط وشمال العراق، فضلًا عن شرق سوريا، تحت اسم "دولة الخلافة".

وفي وقتٍ سابق من الشهر الماضي، أمهل التنظيم الإرهابي مسيحيي العراق، وغيرهم من الأقليات الدينية، 24 ساعة للاختيار بين اعتناق الإسلام أو دفع الجزية وإمَّا القتل.

وأكد البابا في رسالته لمسيحيي العراق، قائلا "إن الكنيسة تعاني معكم وفخورة بكم"، وكان بابا الفاتيكان قد أعلن أنه من "المشروع استخدام القوة لوقف المتشددين المتطرفين عن أعمالهم"، لكنه شدَّد على "ضرورة أن يقرر المجتمع الدولي كيفية القيام بذلك".