العابر بيشوي أرميا (محمد حجازي سابقا)

مصر - جددت نيابة المنيا، يوم الخميس، حبس العابر الى المسيح "بيشوي أرميا بولس" (محمد حجازي سابقا) لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق، بتهمة ازدراء الأديان والتحريض على الفتنة الطائفية.

كما ووجهت له النيابة تهمة نقل اخبار كاذبة لوكالة اخبارية مسيحية خارج مصر، عن وجود معتقلات وغرف تعذيب للعابرين من الاسلام الى نور المسيح، وهو ما أكده بالتحقيقات نافيا ان تكون هذه الأخبار كاذبة.

وكان قاضي محكمة استئناف جنح المنيا قد اخلى سبيل العابر بيشوي أرميا بعد استئناف ضد الحكم الصادر بحقه بالسجن المشدد لمدة 5 سنوات، الا ان نيابة أمن الدولة بالقاهرة قررت حبسه من جديد على ذمة قضايا اخرى واتهامه بازدراء الاديان ونشر الاكاذيب.