ايبارشية اربيل تستقبل وفد بريطاني

دعا رئيس اساقفة ايبارشية اربيل الكلدانية، المطران «مار بشارة متى وردة»، المجتمع الدولي الى انقاذ حياة اكثر من 100 الف مسيحي نازح الى اقليم كردستان بعد سيطرة عناصر الدولة الاسلامية (داعش) على بيوتهم وممتلكاتهم.

وأكد «المطران وردة» خلال استقباله وفدا حكوميا بريطانيا يوم الاربعاء، 27 آب / أغسطس 2014، في مقر ايبارشية اربيل الكلدانية، في مدينة عنكاوا ذات الأغلبية المسيحية، أكد على ضرورة حل مأساة النازحين المسيحيين الذين اتخذوا من المدراس مأوى لهم، خاصة ان العام الدراسي الجديد سيبدأ قريبا في اقليم كردستان.

وقد ضم الوفد وزير التنمية الدولية «هون جاستين»، وزير شؤون الشرق الاوسط «توبياس نيلوود»، سفير بريطانيا في العراق «سايمون كولس». وكان في استقبالهم مع «المطران مار بشارة متى وردة» كل من مطران الارمن «المطران مار افاك اسادوريان» ومطران الموصل وكردستان للسريان الأرثوذكس «المطران مار نيقاديموس داود شرف».

وكان مسيحيي الموصل في شمال العراق قد نزحوا بالالاف الى كنائس اقليم كردستان هربا من بطش مسلحي عناصر الدولة الاسلامية «داعش»، الذين خيروهم بين اعتناق الاسلام او دفع الجزية او الرحيل من المدينة بملابسهم فقط والا سيلقون حتفهم.