الدكتورة نظيرة سركيس

أعلن الرئيس السوري بشار الأسد أمس الأربعاء تشيكلة حكومته الجديدة بعد أن كلف وائل الحلقي مرة أخرى برئاستها من دون أن تطرأ تغييرات كبيرة مقارنة بالحكومة السابقة. واحتفظ كل من وزير الدفاع والداخلية والخارجية والإعلام وشؤون المصالحة الوطنية بمناصبهم. وضمت الحكومة الجديدة المرشح الرئاسي في الانتخابات الأخيرة حسان النوري كوزير للتنمية الإدارية.

وبحسب وكالة الأنباء السورية سانا فقد ضمت الحكومة الجديدة أيضا اسم الدكتورة نظيرة سركيس بمنصب وزير دولة لشؤون البيئة.

وبحس الصحافة الأرمنية فإن نظيرة ساركيس من أبناء الطائفة المسيحية الأرمنية في سوريا وهي من مواليد من مواليد حلب عام 1962 حاصلة على إجازة في العلوم الكيميائية ودبلوم وماجستير في الكيمياء التحليلية ودكتوراه في العلوم الكيميائية من جامعة حلب وهي عضو الهيئة التدريسية في كلية الصيدلة بجامعة حلب وشغلت منصب رئيس قسم الكيمياء التحليلية والغذائية في جامعة حلب من عام 2001 وحتى 2006 ورئيس وحدة نقابة المعلمين في كلية الصيدلة بالجامعة بين عامي 1999 و2001 وعينت وزيرة دولة لشؤون البيئة في الحكومة السابقة أيضا.

يذكر أن سوريا تعاني من حرب منذ أكثر من ثلاث سنوات راح ضحيتها حسب آخر تقرير صادر عن الأمم المتحدة أكثر من 190 ألف مواطن بينهم طبعا العديد من السوريين ذو الأصول الأرمنية.