قامت عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، وعدد من أبناء القرى الإسلامية السنية المجاورة للمناطق المسيحية في منطقة سهل نينوى، شمال العراق، يوم أمس، بسرقة منازل المسيحيين في المنطقة.

المسلمين السنة يسرقون بيوت المسيحيين في سهل نينوى

وقال شهود عيان، أطلق سراحهم من عدد من المناطق المسيحية، بعد أن تم سلبهم لكافة مقتنياتهم الذهبية والمادية، أن عناصر "داعش"، قامت بسرقة البيوت، فيما سمح لأبناء القرى المجاورة بسرقة ما تبقى منها.

الجدير بالذكر، أن أكثر من مائة ألف مسيحي، تركوا بيوتهم وممتلكاتهم، في منطقة سهل نينوى، ونزحوا إلى إقليم كردستان، قبل سيطرة "داعش" عليه في "6-7" أغسطس الجاري، مع انسحاب القوّات الكردية التي كانت تحميها، ويعانون من ظروف حياتية صعبة، مع صمت شبه مطبق من المجتمع الدولي.