البابا فرانسيس يقدم مليون دولار للمسيحيين والاقليات الدينية في العراق

قدم البابا فرنسيس مبلغ مليون دولار أمريكي، كمساهمة شخصية، للمسيحيين والأقليات الدينية الأخرى في العراق الذين أجبروا على ترك منازلهم بسبب تهديدات تنظيم "الدولة الإسلامية" المتشدد، رفقاً للكاردينال فيرنادو فيلوني، مبعوث البابا إلى العراق.

وكان الكاردينال فيلوني، رئيس مجمع تبشير الشعوب، قد زار مدينة أربيل، عاصمة إقليم كوردستان العراق، كمبعوث للبابا فرنسيس من 12 إلى 20 آب الحالي، حيث نزح أكثر من سبعين ألف مسيحي إلى هناك.

ونقلت وكالة الأنباء الكاثوليكية قول الكاردينال فيلوني بأنه حمل معه عُشر المبلغ المالي (100 ألف دولار) كمساهمة من البابا، وأنه "تم تسليم 75% من المال إلى الكاثوليك، والـ25% المتبقية إلى الجماعة الأيزيدية"، مؤكداً أنه أرسل إلى العراق لمهمة إنسانية وليست دبلوماسية.