رئيس وزراء فرنسا يستقبل المسيحيين العراقيين
رئيس الوزراء الفرنسي في استقبال مسيحيي العراق الهاربين من جحيم داعش
 

من بين ثمانية آلاف طلب لجوء قدمت إلى القنصلية الفرنسية في إربيل، وصل أربعون لاجئا مسيحيا عراقيا إلى باريس، ويروي الهاربون من بطش تنظيم "الدولة الإسلامية" كيف اغتصب عناصر التنظيم الإسلامي المتطرف النساء واختطفوا العديد من الأشخاص.

عبر اللاجئون المسيحيون الذين استقبلتهم فرنسا بعد فرارهم من بطش تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق، عن استغرابهم لوجود تناقض شاسع بين بطش تنظيم "داعش" ومعاملة باقي المسلمين لهم والذين عاشوا معا طوال قرون في تناغم وسلام.

رئيس الوزراء الفرنسي لوران فابيوس كان في استقبال اللاجئين العراقيين وقال إن الأولوية هي لمن لهم صلة وعائلات في فرنسا، وأكد أن عدد اللاجئين الذين ستستقبلهم بلاده سوف يزداد.