قتل ثلاثة من أقرباء البابا فرنسيس، الثلاثاء، في حادث سير وقع في مقاطعة كوردوبا، وسط الأرجنتين، بحسب ما أعلنت الشرطة الأرجنتنية. فيما يعاني شخص آخر من إصابات بالغة وهو في وضع صحي حرج.

وأكدت الشرطة أن "القتلى هم رضيع في شهره الثامن، وطفل في الثانية من العمر، ووالدتهما تدعى فاليريا كارمونا (39 عاماً). بينما نقل الوالد اوراسيو بيرغوليو (35 عاماً)، وهو ابن شقيق البابا فرنسيس، إلى المستشفى وهو في حالة خطيرة.

وايمانويل بيرغوليو هو ابن ألبرتو بيرغوليو الراحل، شقيق البابا ماريو بيرغوليو.

ووقع الحادث ليلاً على الطريق السريع الذي يربط روزاريو بكوردوبا على مسافة غير بعيدة من بلدة فيلا ماريا على بعد 550 كلم الى شمال غرب بوينس ايرس.

ولسبب لم يعرف بعد، اصطدمت السيارة التي كانت تقلهم بمؤخرة شاحنة محملة بالذرة.

من جانبه قال مدير الصحافة الفاتيكانية الأب فيديريكو لومباردي في بيان أن البابا "أبلغ بحزن عميق عن الحادث المأساوي الذي حدث لبعض من أقربائه. وهو يسأل الجميع المشاركة في حزنه والانضمام معه في الصلاة".