اللواء محمود عتيق محافظ سوهاج
اللواء محمود عتيق محافظ سوهاج
 

سوهاج - كاد أن يتسبب قرار إطلاق أسماء شهداء حادث الفرافرة من أبناء سوهاج على عدد من مدارس المحافظة في إثارة الفتنة الطائفية في مركز العسيرات، بعد أن أصدر اللواء محمود عتيق محافظ سوهاج، أمرًا بإطلاق اسم ''الشهيد بطرس صابر عيسى بطرس'' على مدرسة نجع الشيخ يوسف الأساسية، ما نشب إثره وقوع اشتباكات بين عدد من الشباب المسلم والقبطي في المركز.

من جانبها، نفت نادية موسى وكيل وزارة التربية والتعليم، في تصريحات صحفية، ما يثار حول التنسيق بين مديرية التربية والتعليم والمحافظة قبل اتخاذ القرار السابق ذكره، وحملت وكيلة الوزارة مجلس مدينة جرجا مسؤولية الأحداث عقب تكليفهم مدير إدارة جرجا التعليمية بوضع لوحة باسم الشهيد بطرس على بوابة المدرسة، مضيفةً أن إدارة جرجا التعليمية لم تخطر مديرية التعليم بذلك.

وأشارت موسى إلى إعدادها مذكرة بجميع التجاوزات التي حدثت لعرضها على محافظ الإقليم لاتخاذ القرار المناسب بشأنها، لافتةً إلى أن قسم التخطيط بتعليم سوهاج لم يكن لديه علم بتغيير اسم المدرسة، واصفة ذلك بالخطأ الكبير.
وطالبت موسى بإطلاق اسم الشهيد على إحدى المدارس المسيحية درءًا للفتنة، مشددةً على أن القرار الصحيح هو الإبقاء على اسم المدرسة السابق حلاً لتلك المشكلة.

في سياق آخر، دفعت أجهزة مديرية أمن سوهاج بقوات شرطية للعسيرات، للسيطرة على الاشتباكات التي اندلعت نتيجة تغيير اسم المدرسة، حيث تمت السيطرة على الموقف وتم تعين خدمات بالمنطقة، والدفع برجال المصالحات والعمد والمشايخ بالقرية للتمهيد لصلح بين الطرفين.