شخص يغرق

تعرض 10 اقباط من محافظة المنيا، للغرق بمياه البحر الأحمر خلال زيارتهم لمدينة رأس غارب والأديرة المجاورة لها. أثناء الاستراحة نزلوا الى الشاطئ للسباحة حيث تعرضوا للامواج القوية التي جرفتهم الى المياه العميقة.

وكشفت التحريات التي أجراها المقدم أحمد الطريفي، رئيس مباحث رأس غارب، حول حادث غرق 10 أشخاص، أن الضحايا كانوا ضمن رحلة نظمتها كنيسة مدينة «أبو قرقاص» بالمنيا إلى أحد الأديرة.

وأوضحت أنهم قرروا الاستراحة برأس غارب، وقاموا بالنزول للشاطئ، وتعرضوا للتيارات المائية والأمواج التي جرفتهم للمياه العميقة، مؤكدة عدم وجود أي شبهة جنائية في الحادث.

قرر المستشار أحمد غلاب، رئيس نيابة البحر الأحمر الكلية، الثلاثاء، ندب مفتش الصحة، لتوقيع الكشف الطبي الظاهري على الجثث العشر لضحايا حادث الغرق بأحد شواطئ مدينة رأس غارب.

وصرحت النيابة بدفن جثث المتوفين، وتسليم الجثث لذويهم، وطلب تحريات المباحث حول ملابسات الحادث.

قال الدكتور حسام جميل، مدير مرفق إسعاف البحر الأحمر، إنه تلقى إشارة من إسعاف رأس غارب، ظهر الثلاثاء، بغرق 8 أشخاص خلال قيامهم بالسباحة في شاطئ المطار برأس غارب.

تم انتشال الجثث والدفع بعدد من سيارات الإسعاف لنقلها إلى مشرحة المستشفى.