قامت الشرطة الصينية في مدينة وينزهو بإزالة صليب من على كنيسة محلية وذلك في أحدث حملاتها ضد المسيحية في الصين وبالأخص في مقاطعة زي يانج.

كنيسة صينية

مع أنّ أعضاء المجموعة الكنسية حاولوا حماية كنيستهم إلا أنه حضر المئات من عناصر الشرطة وأزالوا الصليب الأحمر من على قبّة الكنيسة.  وتعتبر مدينة وينزو بمثابة أورشليم الصين بسبب الكثافة السكانية المسيحية المرتفعة هناك، وبحسب مسؤولين في الشرطة فإنّ الصليب ينتهك مرسوم محلي يتعلّق بعلو المباني في المدينة وتمّ إرجاع الصليب لأعضاء الكنيسة الذين قد صلّوا وبكوا خراب رمزهم الديني، وهذا العمل هو أحد المحاولات المتكررة لإخضاع المسيحية في الصين، وبالأخص في مدينة وينزهو حيث يتسارع نمو السكان المسيحيين، وسيستمر  أعضاء الكنيسة بحماية كنيستهم حتى النهاية.

وفقاً لوكالة أسوشياتد برس فإنّ السلطات في مقاطعة زي يانج  قد  أزالوا أو هدّدوا بإزالة  130 صليب من على الكنائس المحلية، ويتعهّد المسيحيون بحماية الصلبان ومنع إزالتها بغض النظر عن  ادّعاء السلطات بالاستمرار بتطبيق القوانين الصارمة المحلية المتعلّقة بالعمران.