قال المفكر والكاتب البحريني الشيخ ضياء الموسوي، ان العالم الإسلامي لديه الكثير من العلماء المستنيرين الذين افادوا العالم العربي والمسلمين العرب، بينما لدينا ايضا من يفخخون عقول الشباب من على المنابر.

الشيخ ضياء الموسوي

وأضاف الموسوي في لقاء علي قناة "ابو ظبي" ردا علي سؤال مقدم البرنامج عن وضعه لصور السيد المسيح في منزله، قال: نعم اضع صور السيد المسيح في منزلي وكلما نظرت إليه أجده يفتح لي مساحات كبيرة من السلام والراحة، فهو من قال احبو أعداكم وباركوا لاعنيكم.

وإنتقد الموسوي خطباء المساجد الذين يصفون اليهود والنصارى بأنهم أحفاد القردة والخنازير، قائلا: هذه ليست لغة تواصل، ونحن نحتاج لتعاليم السيد المسيح في مجتماعتنا.

يذكر ان ضياء الموسوي هو أن مفكّر وكاتب وعضو في مجلس الشورى في البحرين ورئيس جمعيّة الإنسان ومركز الحوار الثقافي، وقد درس الشريعة والفقه والفقه المقارن، وله مؤلفات ومقالات عديدة، منها: زمن الردّة، المسلم بين قبلة الحياة وقنبلة الموت، عفاريت الجنّة، نقد للإسلام السياسيّ وتسييس الدين.