تم اخلاء العابر الى نور المسيح السيد بيشوي ارميا، محمود حجازي سابقا، بعد استئناف ضد الحكم الصادر بحقه بالسجن المشدد لمدة 5 سنوات.

العابر الى المسيح بيشوي ارميا
العابر من الاسلام الى نور المسيح بيشوي ارميا
 

واوضح المحامي كرم غبريال على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك"، انه تم محكامة العابر بيشوي ارميا بالسجن المشدد لخمس سنوات بعد القاء القبض عليه في المنيا قبل عدة شهور يعمل كمراسل لاحدى القنوات الفضائية المسيحية، عندما كان يصور مظاهرات الاخوان. وقال المحامي ان بيشوي تعرض لمضايقات عديدة بسبب عبوره من الاسلام الى نور المسيح.

وكانت السلطات المصرية قد اعتقلت بيشوي في نوفمبر بتهمة اثارة الفتنة في المحافظة.

يذكر ان بيشوي ارميا بولس (محمد السيد عمر حجازي سابقا) هو أول عابر الى المسيح (متنصر) في مصر يطلب تغيير خانة ديانته في البطاقة من مسلم إلى مسيحي. آمن بالمسيح المخلص وهو في السادسة عشر من عمره سرا، وهو الآن متزوج من زينب محمد عابرة أيضا وأنجبا طفلة.