داعش

بيان اعلامي

اكدت دراسة لمنظمة العدل والتنمية لحقوق الانسان حول الصراع بالشرق الاوسط، وجود خطط لدى تنظيم الدولة الاسلامية بالعراق والشام لتهجير دروز سوريا ولبنان، وكذلك تهجير الاكراد والشيعة ومسيحيو الشرق الاوسط بفلسطين والعراق ومصر وسوريا وشمال افريقيا والموارنة بلبنان الى الدول الاوروبية، حال نجاح داعش فى السيطرة التامة على اراضي العراق والتمدد داخل لبنان وسوريا ومصر او انضمام غالبية التنظيمات المتطرفة الى صفوفها .

واشارت المنظمة ان تنظيم داعش يسعى الى تقسيم كافة الدول العربية الى ولايات اسلامية بعد اقامة دولة الخلافة المركزية داخل العراق او سوريا او القاهرة، ولن يسمح ابدا بوجود المسيحيين او فرسان مالطا داخل المنطقة العربية او اتباع المذاهب الشيعية والفرق الدينية المغايرة.

ولفت المكتب الاستشاري للمنظمة برئاسة زيدان القنائي الى وجود اتصالات بين وكالة الامن القومي التركية وقيادات كردية داخل تركيا والعراق وسوريا بعد زيارة بارزاني لانقرة، وذلك في اطار مساعي تركية لتصدير اكراد تركيا الى الحدود السورية واقامة دولة كردية لهم بالاراضي السورية والزج بالاكراد بصراعات مسلحة مع تنظيمات اسلامية متشددة بسوريا خوفا من تمدد داعش في الاراضي التركية .

مشيرا الى ان تركيا تدعم بالفعل قيام دولة كردية داخل الاراضى السورية وليس باقليم كردستان العراق في اطار خطط تركية ترمي الى تفتيت سوريا والاستيلاء على حقول النفط العراقية القريبة من كردستان العراق.

وكشف التقرير ان قوى دولية واقليمية من بينها تركيا تسعى الى تصدير كافة التنظيمات المتشددة بمختلف دول العالم الى الشرق الاوسط لمواجهة التمدد الروسي الصيني والايراني داخل المنطقة العربية .