بمناسبة زيارة رئيس الدولة الاسرائيلي "شمعون بيريس" الى الفاتيكان، طلب الحاخام "اسحاق يوسف" ان تكون المراسيم خارج الكنيسة لأن الدخول اليها ممنوع وفقا للديانة اليهودية. الرئيس استجاب لطلبه والمراسيم ستكون في حديقة الفاتيكان.

سيقام هذا اللقاء يوم غد الاحد، بعد ان دعى بابا الفاتيكان رئيس الدولة الاسرائيلية شمعون بيريس ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس من اجل الصلاة للسلام في الفاتيكان، برفقة العديد من الحاخامات اليهود والأئمة المسلمين ورجال الدين المسيحيين.

وسيتم اجراء مراسيم صلاة فريدة من نوعها تحترم كل الاديان المشاركة وبالتنسيق معهم. رجال الدين المسيحيين سيقرأون آيات من الكتاب المقدس، الحاخامات سيقرأون آيات عن السلام من الكتاب المقدس (العهد القديم)، والائمة المسلمين سيتلون آيات قرآنية.

يذكر ان هذا اللقاء هو مبادرة خاصة من بابا الفاتيكان "فرنسيس الأول" الذي اعلنه عند زيارته التاريخية للشرق الأوسط قبل اسبوعين.

ويستعد الفاتيكان لنقل الحدث بشكل مباشر (لايف) لتصل الى مليارات المؤمنين في جميع انحاء العالم، وسيتم استيعاب العديد من طواقم ووسائل الاعلام المختلفة.