خطف كاهن في أفغانستان

أكد جيمس ستابلتون رئيس مكتب الاتصالات الدولية للهيئة اليسوعية لخدمة اللاجئين (JRS) أنه تُبذل كل الجهود الممكنة لإنقاذ حياة الأب اليسوعي الكسيس بريم كومار ، الذي اختُطف في هرات على يد ستة رجال مسلحين مجهولي الهوية في الثاني من الشهر الجاري .

وقال ستابلتون لوكالة فيدس " إنقاذه هو أولوية، ونحن نثق بمساعدة المجتمعات المحلية ، نظرا لأن عمل ( JRS ) هو موضع تقدير كبير وخاصة في مجال التعليم ".

ويوضح ستابلتون " في وقت من الصدمة والقلق العميق ، نحافظ على أملنا والتزامنا " . لدى الـ JRS  ثلاثة مشاريع في أفغانستان : في هيرات وكابول وباميان ، وتساعد دون أي تمييز عرقي أو ديني أكثر من 6.000 - أفغاني ممن عادوا بعد أن قضوا فترة طويلة في الخارج كلاجئين .

ليس هناك أخبار رسمية أو تفاصيل بشأن الاختطاف ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن العملية حتى الأن ، ووفقا لبعض المراقبين فإن جماعة إرهابية باكستانية " لشكر طيبة " (LET) المسؤولة عن الهجوم على القنصلية الهندية في هيرات في الشهر الماضي قد تكون وراء عملية الاختطاف .

الاب الكسيس هو عضو الأبرشية اليسوعية من ولاية تاميل نادو في جنوب الهند . وقد ناشدت عائلته السلطات في الهند وأفغانستان لبذل كل جهد ممكن لتأمين عودته سالما.