قال وزير الاتصالات الكاميروني يوم أمس الاحد، انه تم تحرير الكاهنين الايطاليين والراهبة الكندية الذين اختطفوا قبل شهرين، في 5 نيسان / ابريل، على الحدود الكاميرونية النيجيرية التي تعج بالمتشددين من حركة بوكو حرام.

لم يذكر الوزير الشروط التي أدت الى الافراج عن المختطفين الثلاثة قبل نقلهم الى العاصمة الكاميرونية "ياوندي"، ولكن عمليات الافراج السابقة عن بعض الاوروبيين من قبل بوكو حرام شملت على الافراج عن سجناء من التنظيم او دفعات نقدية.

اثنين من الكهنة الذين اختطفوا. جيانانتونيو الليجري على اليسار و جيامباولو مارتا على اليمين في شهر كانون ثاني 2014 في ماروا.
 

وكان المسلحين قد قاموا بأربع عمليات اختطاف أجانب خلال السنة والنصف الاخيرة، كان اخرها اختطاف 10 عمال طرق صينيين من معسكرهم قبل اسبوعين. المسؤولون في نيجيريا يتهمون الكاميرونيين بعدم أخذ تهديدات بوكو حرام على محمل الجد. بينما اعلنت الكاميرون عن ارسال مجموعة من القوات الى المنطقة الاسبوع الماضي دون ان تذكر عدد افراد القوات.

وقد تم الافراج صباح امس الاحد عن الكهنة الذين عملوا في المنطقة لسنوات عديدة، وقد عبر المتحدث بإسم الفاتيكان " فيديريكو لومباردي " عن فرحتهم بهذا الخبر السار.