لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الأمريكي توافق على قانون إجبار تركيا على إعادة الكنائس المسيحية

وافقت لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الأمريكي صباح اليوم الخميس 26 يونيو/حزيران بالتوقيت المحلي في واشنطن على مشروع قانون يقضي بمحاسبة تركيا ومطالبتها باعادة الكنائس الأرمنية والمسيحية التي خضعت لسيطرتها بعد افراغ المنطقة من سكانها الأصليين.

ويجبر مشروع القانون الذي لعب اللوبي الأرمني دور كبير في صياغته وتمريره، يجبر وزير خارجية البلاد على تقديم تقرير سنوي للكونغرس حول جهود حكومة الولايات المتحدة الأمريكية بخصوص حماية وتأمين عودة الممتلكات الدينية المسيحية بما فيها الأرمنية في شرق تركيا إلى أصحابها الشرعيين وكذلك تلك الكنائس الموجودة في قبرص الشمالية المحتلة حاليا من قبل جيش الكيان التركي.

وخلال جلسات الاستماع صباح اليوم نوه رئيس لجنة الشؤون الخارجية السيد إييد رويس إلى الوضع المتدهور للمعالم المسيحية في تركيا مشيرا إلى أن انقرة قد حولت اثنين من الكنائس البيزنطية إلى مساجد دون أي مبرر.

من جهة أخرى أكد النائب اليوت انجل أن العديد من الكنائس قد صدرت في السنوات القليلة الماضية بما فيها كنائس قبرص الشمالية.

هذا ولقي موافقة اللجنة الخارجية على مشرع القانون هذا ترحيبا كبيرا في داخل الولايات المتحدة ولاسيما من قبل أبناء ومنظمات الجاليات الأرمنية واليونانية والسريانية/الأشورية.