برعاية المطران سهيل دواني، مطران الكنيسة الأسقفية في القدس والشرق الأوسط، تم في مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز في الزرقاء يوم امس الثلاثاء الاحتفال بوضع حجر الأساس للمدرسة المعمدانية في الزرقاء بحضور حوالي 500 شخص.

وضع حجر الاساس للمدرسة المعمدانية في الزرقاء

الدكتور القس جريس ابوغزالة، رئيس طائفة الكنيسة المعمدانية الأردنية، قال بأن الخدمةُ المعمدانيةُ شرعت ومنذُ استقلالِ المملكةِ بخدمةِ الأنسانِ الأردنيِ روحياً، وتنموياً من خلال التركيز على مجالي التعليم والصحة.

المطران سهيل دواني اشار الى عطاء الإنجيليين في الأردن والذي يزيد على مائة عام، مؤكدا على دور التعليم في خدمة الإنسان، ومنوها على دور الهاشميين في بناء الأردن والحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، بينما القى المهندس سمير الحباشنة كلمة اولياء امور الطلبة في المدارس المعمدانية في الأردن، اكد على تميز التعليم فيها وحرصها على تنشئة جيل متسامح يحترم الآخر.

وضع حجر الاساس للمدرسة المعمدانية في الزرقاء

يذكر بأن طائفة الكنيسة المعمدانية الأردنية تضم 22 كنيسة بلغَ عديدُ العابدينَ فيها ما يقربُ من خمسةِ آلافِ مواطن، وقد اسست مدارس في عمان وعجلون، ومستشفى الإيمان وواحدة من اول كليات التمريض في الأردن في خمسينيات القرن الماضي.