هاجم البابا فرنسيس يوم السبت مباشرة واحدة من أخطر عصابات الجريمة المنظمة قائلا إنها مثال "لحب الشر" وقال إن المافيا "حرام".

البابا فرانسيس الاول
بابا الفاتيكان فرنسيس الاول
AFP

وكان البابا يتحدث عن منظمة ندراجيتا الإجرامية أثناء قداس في جنوب إيطاليا في أعنف هجوم على الجريمة المنظمة منذ أن وجه البابا الراحل يوحنا بولس الثاني انتقادا لاذعا لعصابات المافيا في صقلية في عام 1993.

وزار البابا فرنسيس يوم السبت أحد أكبر معاقل العصابات الإجرامية في إيطاليا وندد بالعنف الهمجي ضد الأطفال وقام أيضا بمواساة سجين فقد طفله البالغ من العمر ثلاث سنوات في كمين.

وتوجه البابا بطائرة هليكوبتر إلى بلدة كاسانو ألو إيونيو في إقليم كالابريا الجنوبي موطن منظمة ندراجيتا الإجرامية التي يقول محققون إنها منتشرة في أنحاء العالم.

وقام البابا بالزيارة التي تستهدف في جانب منها إحياء ذكرى الطفل نيكولا "كوكو" كامبولونجو الذي قتل في البلدة مع جده في هجوم لجماعات الجريمة المنظمة في يناير كانون الثاني.

وعهد للجد برعاية الطفل بعد أن حكم على أبويه بالسجن في تهم تتعلق بالمخدرات. وعثر على جثة الطفل متفحمة وكذلك جثة جده وامرأة مغربية في سيارة محترقة في البلدة.

وندد فرنسيس بقوة بجريمة القتل في يناير الماضي ودعا القتلة إلى التوبة. وواسى والد الطفل وأقاربه الآخرين في لقاء قال المتحدث باسمه إنه كان مفعما بالمشاعر.