الدكتور صفوت البياضي
الدكتور صفوت البياضي
 

طالب الدكتور صفوت البياضي، رئيس الكنيسة الانجيلية (المشيخية) في مصر، رعاة الكنائس المشيخية العربية ذات الطابع المصري، بجميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، بالانسحاب من المحفل العام للكنائس المشيخية الأمريكية.

جاء ذلك عقب اتخاذ المحفل العام للكنائس المشيخية الأمريكية السبت قرارا بقبول زواج المثليين، وهي نفس الكنيسة التي سحبت استثماراتها من المستوطنات الاسرائيلية.

وأرسل البياضي خطابا لرعاة الكنائس المشيخية العربية ذات الطابع المصري بالولايات المتحدة الأمريكية قال فيه: "وصلني ما اتخذه المحفل العام للكنائس المشيخية الأمريكية من قرارات بالموافقة على زواج المثليين وأترك القرار والحرية لضمير لكل راعي في رفض الإجراء لمثل هذه المراسيم، ولكننى أطالب بمحبة الكنائس العربية ذات الغالبية المصرية في الولايات المتحدة ومن رعاتها اتخذوا معًا موقفًا حازمًا وجازمًا بالانسحاب من المحفل الأمريكي مهما كانت النتائج المادية أو المعنوية، لأن تلك القرارات تتناقض مع عقيدتنا وإيماننا الإنجيلي".

يذكر ان الكنائس المشيخية في الولايات المتحدة سحبت استثماراتها من المستوطنات الاسرائيلية المبنية على الاراضي الفلسطينية.