عبّر بابا الفاتيكان عن عدم رغبته في استخدام سيارة البابا المصفحة ضد الرصاص وأشار اليها بـ "علبة سردين". وقال: " في الحقيقة يمكن ان يحدث اي شيء، ولكن دعونا نواجه الحقيقة، في مثل سني ليس لدي الكثير لأخسره ".

البابا فرانسيس في بيت لحم
صورة توضيحية: بابا الفاتيكان اثناء زيارته لبيت لحم
AFP/Getty Images

وأكد البابا ان اي شيء ممكن ان يحصل له ولكنه في يد الله، وبأنه يفضل ان يكون اكثر قربا من الناس بالرغم من امكانية محاولة اغتياله.

وبدأ الباباوات في استخدام "سيارة البابا" المصفحة بدلا من السيارة المكشوفة عندما تعرض بابا الفاتيكان يوحنا بولس الثاني لمحاولة اغتيال عام 1981