طالبات نيجيريات
طالبات نيجيريات
 

أعلن ناطق رسمي باسم جماعة بوكو حرام مسؤولية الحركة عن اختطاف 243 طالبة مدرسة من مدرسة ثانوية في منطقة تشيبوك شمال نيجيريا في شهر نيسان. وقد كشفت التقارير عن أسامي 180 من الفتيات المختطفات وانتمائهن الديني حيث أن 180 من الفتيات المختطفات هن مسيحيات. وقد تم استهداف الفتيات خصيصاً بسبب إيمانهن. وتستمر جماعة بوكو حرام في ممارسة الإرهاب ضد مسيحيي الشمال في نيجيريا سعياً لتأسيس دولة إسلامية منفصلة تسير وفق مبادئ الشريعة.

وقد أعلن الرئيس أوباما هذا الأسبوع أن نيجيريا قبلت عرضاً للمساعدة من الولايات المتحدة وأنه تم إرسال فريق من أجل إنقاذ الفتيات المختطفات.

بالرغم من التصريح عن أسامي الفتيات وصورهن إلا أنه لم يتم التحقق من المعلومات من قبل الشرطة أوقوات الأمن ووزارة التعليم والسلطات المسؤولة عن المدرسة.

هذ وقد تم الاتصال أيضاً بالحاج عيسى جوسو، المستشار الخاص لوكالة أنباء في نيجيريا، وقد قال إنه لم يتم التحقق من الأسماء الواردة في اللائحة.

ولكن في تصريح لرابطة نيجيريا المسيحية تم التأكيد على أنّ عملية الاختطاف كانت موجهة ضد المسيحيين بشكل خاص مع الأخذ بعين الاعتبار أن تشيبوك منطقة مسيحية إذ أن 90 % من السكان هم مسيحيين والبقية من المسلمين.