نشر التنظيم الارهابي بوكو حرام الناشط في نيجيريا، اليوم الاثنين، مقطع فيديو للتلميذات المختطفات من الشهر الماضي، تظهر فيه الفتيات المسيحيات محجبات بالزي الاسلامي. وقد هدد زعيم التنظيم بأنه لن يحرر الفتيات الا مقابل إطلاق سراح كل سجنائها لدى الحكومة النيجيرية.

الفتيات المختطفات على ايدي حركة بوكو حرام

وادعى "شيكو" أن الفتيات المسيحيات تحولوا الى الاسلام، وقال بأنه لن يحررهن الا مقابل اطلاق سراح كل سجناء الجماعة من السجون النيجيرية.

وقد وصل مقطع الفيديو الى وكالة الاخبار الفرنسية، يظهر فيه زعيم الحركة وهو يتحدث لمدة 17 دقيقة، حتى تظهر فتيات يرتدين الحجاب الاسلامي الكامل ويصلين في مكان لم يتم الكشف عنه.

وقال زعيم الحركة ان الفتيات المسيحيات البالغ عددهن 130 فتاة قد تحولن الى الاسلام.

وكانت الحركة قد هددت ببيع الفتيات في الأسواق بحسب شرع الله قبل عدة أيام، وبان الله الذي يعبدونه أمرهم ببيعهن.

وكنا قد نشرنا في موقع لينغا قبل ايام خبرًا عن الفتيات المختطفات جاء فيه ان 90 في المئة من الفتيات المختطفات هن مسيحيات، وقد ظهر ذلك بعد كشفت التقارير عن أسماء وانتمائهن الديني، حيث أن 180 من الفتيات المختطفات هن مسيحيات. وقد تم استهداف الفتيات خصيصاً بسبب إيمانهن.

وكان حاكم مقاطعة بورنو النيجيرية قد بلّغ صباح اليوم، أن لديه معلومات عن مكان وجود 276 فتاة مختطفة على ايدي الحركة الارهابية بوكو حرام في 14 نيسان / ابريل من مدرسة بنات داخلية في مدينة تشيبوك شمال نيجيريا حيث الاغلبية المسيحية، التي تقع على بعد 130 كيلومتر من ميدوغوري عاصمة ولاية بورنو. وقال كاشيما تيماه انه قدم التقرير الى الجيش الذي سيقوم بدوره بالتحقيق من صحة البيانات الموجودة فيه حوزته. وقال في سياق البلاغ انه يعتقد بأن الفتيات نقلن الى تشاد أو الكاميرون.