تواجه الكنيسة البروتستانتية "Three-Self Patriotic Movement" في مقاطعة تشجيانغ الساحلية في الصين، تواجه الهدم لرفض المسؤولين عنها ازالة الصليب الذي يشمخ فوق الكنيسة.

كنيسة تواجه الهدم في الصين بسبب رفضها ازالة الصليب

وقال قائد الشباب في الكنيسة، تشنغ ليجيو،  ان سكرتير الحزب الشيوعي رأى الصليب يرتفع فوق الكنيسة بوضوح عند زيارته لفندق باولونغ، فأمر بازالة الصليب وهدم الطابق العلوي من الكنيسة.

المسيحيون رفضوا هذا الأمر واعترضوا عليه. وكانت السلطات الصينية قد ازالت الصلبان فوق العديد من الكنائس المسيحية قسرا في مقاطعة تشجيانغ.

وقالت الكنيسة ان الكثير من المؤمنين أتوا الى الكنيسة لحمايتها عندما هددت الحكومة بتفجير الكنيسة. وقد هددت السلطات باللجوء الى القوة لهدم الكنيسة حتى انهم ذكروا امكانية استخدام الديناميت لهدمها.

السلطات المحلية ارسلت فرق سوات "SWAT" للتعامل مع الحشود المتزايدة، بينما يقوم المسيحيون بتنظيم انفسهم لنوبات الحراسة ويعملون بفرق مكونه من 100 شخص لحراسة الكنيسة ليل نهار.

وقال تشنغ ان القضية جمعت العديد من المؤمنين من الكنائس المجاورة، الذين قدموا ليمدوا يد العون لاخوتهم.

وقد وصل عدد المسيحيين الى 5000 شخص يوم الخميس الماضي، وردا على ذلك ارسلت السلطات الصينية حوالي 1000 رجل من رجال الأمن. وأمرت السلطات باخلاء المكان لتتمكن من عملية الهدم.

يذكر ان عملية اعادة البناء قد تكلف الكنيسة 4.8 مليون دولار.