الاردن - اقامت الكنيسة المعمدانية في اربد امسية تسبيح وعبادة مع فريق التسبيح المكوّن من عائلة كارنير من مولدوفا، وقد شارك في اللقاء كل من الكنيسة الناصرية - اريد، الكنيسة الخمسينية - اربد وكنيسة الحُصن المعمدانية.

عائلة كارنير مكونة من الوالدين واولادهم السبعة، جميع الاولاد يحترفون العزف على الالات الموسيقية ويخدمون الرب بالموهبة التي اعطاهم اياها.

الاخ قيس حداد
الاخ قيس حداد يقود فقرة التسبيح الاولى
بعدسة LINGA

افتتح اللقاء خادم الكنيسة القس ماهر النمري الذي رحب بالحضور وبفريق التسبيح ومن ثم قاد الاخ قيس حداد فقرة من التسبيح والعبادة.

عائلة كارنير
عائلة كارنير من مولدوفا تقدم فقرة موسيقية
بعدسة LINGA

بعد ذلك قام فريق التسبيح لعائلة كارنير بتقديم فقرة موسيقية عزفوا خلالها العديد من الترانيم التي أدهشت الحضور، وقام الاخ محمد ياموت وهو لبناني من خلفية اسلامية بقيادة هذه الفقرة التسبيحة، حيث شارك ببعض العبارات التشجيعية بين ترنيمة واخرى.

القس زياد نمري
القس زياد نمري يشارك بكلمة روحية
بعدسة LINGA

الكلمة الروحية كانت على فم القس زياد نمري، حيث شارك عن موت المسيح وفدائه وتكلم عن
ثلاث درجات لنيل الخلاص والدخول الى مملكة يسوع، شارحا كلمات اللص الذي طلب من المسيح ان يذكره متى جاء في ملكوته. وذكر ثلاث امور يجب ان تحدث لنيل الخلاص، أن يُنخس قلب الانسان وأن يعترف بأنه خاطئ، لان الجميع اخطأوا وأعوزهم مجد الله، وبعد ذلك يأتي الاعتراف ببر المسيح الذي لم يفعل شيئًا ليس في محله.

وفي الختام شكر راعي الكنيسة الفريق مرة اخرى والحضور الذين قدموا للمشاركة بالامسية، ورفع صلاة شكر.