صورة توضيحية
 

سيتم افتتاح متحف ضخم للكتاب المقدّس بحجم سبعة ملاعب كرة قدم. يشمل على 40000 نص قديم من الكتاب المقدّس وأدوات من صنع الإنسان، في واشنطن دي سي عام 2017 و سيكون رئيسه ستيف غرين من محل هوبي لوبي التجاري.

سيشرف متحف الكتاب المقدّس وهو عبارة عن مؤسسة غير ربحية على قصة وتاريخ وأثر الكتاب المقدّس، وقد أعلن عن تعيين شخصين في مناصب إدارية عليا لهذا المتحف، حيث سيتم افتتاحه عام 2017.

تتمحور أبحاث القائمين على هذه المؤسسة حول رسائل بولس وتأليف الكتاب المقدّس ونصوص العهدين القديم والجديد. تعتبر خبرة ومعرفة الباحثين  في النصوص الكتابية القائمين على المتحف أحد أهم أصول المتحف ويجري العمل على توسيع مجموعة الممتلكات وبناء متحف دولي مكرّس خصيصاً لخدمة منهج بحثي للكتاب المقدّس، والانخراط مع الباحثين الذين يجلبون مهارتهم وخبرتهم للتعزيز من ممتلكات المتحف.

وسيتم إنشاء المتحف الذي سيحدّد اسمه لاحقاً على مساحة من الأرض تقدّر ب400.000 قدم مربّع كان يقع فيها في السابق مركز واشنطن للتصميم. وسيحتوي المتحف على 40000 نص كتابي وعلى أدوات من صنع الإنسان ومن ضمن هذه المجموعة مخطوطات البحر الميّت التي تعدّ من أوّل نصوص العهد الجديد الباقية باللغة التي تكلّم بها يسوع، إضافة إلى الأثريات التي ترجع إلى القرن الأوّل قبل الميلاد ومخطوطات التوراة التي نجت أثناء المحرقة إضافة إلى العديد من المعروضات حول العالم.

وترعى هذه المؤسسة غير الربحية المعارض المتحرّكة حول العالم التي ضمنها عرض النصوص الكتابية في سبرينغفيلد في ولاية ميزوري وفي ساحة القديس بطرس في الفاتيكان، أثناء عيد الفصح عام 2014 ، بالإضافة إلى إقامة معارض على مستوى أصغر في الكليّات والجامعات وأماكن أخرى حول العالم.