أعلن راعي كنيسة ليكوود القس "جويل أوستين"، عن سرقة حوالي 600 ألف دولار من الأموال النقدية وشيكات التبرعات من خزنة الكنيسة الواقعة في مدينة هيوستن في ولاية تكساس الأمريكية. وأصدر تحذيرًا عاجلا الى الأعضاء لرصد تقارير الإئتمان الخاصة بهم.

جول اوستن - راعي كنيسة ليكوود
القس جول اوستن راعي كنيسة ليكوود

وكانت هذه التبرعات قد جُمِّعت أثناء الخدمات في 8 و 9 آذار \ مارس الحالي. وإكتشف ضابط شرطة خارج الخدمة السرقة في العاشر من آذار \ مارس.

وأرسلت الكنيسة رسالة بريدية الكترونية إلى الأعضاء تقول فيها أنّه لم يَتم إختراق بيانات الكترونية وأنّ السرقة إقتصرت على التبرّعات أثناء الخدمات في الثامن والتاسع من آذار \ مارس الجاري. وأن الشرطة باشرت بإجراء التحقيقات الكاملة في الحادثة وبأنهم يعملون مع شركات التأمين لاستعادة الأموال المسروقة.

وتقول شرطة هيوستن ان ما لا يقل عن 200 ألف دولار من المبلغ المسروق أموال نقدية، ولكن حتى الان لم تصل الى اي طرف خيط بالقضية.