فلم نوح
صورة من فيلم نوح
 

أعلنت مؤسسة الإذاعة الدينية الوطنية وشركة باراماونت بيكتشرز يوم الخميس قرارهم أن يضيفوا رسالة توضيحية للمواد التسويقية والإعلانية القادمة بهدف ترويج الفلم "نوح" للمنتج المشهور دارن آرونفسكي.

تتبع هذه الخطوة التماساً من قبل جيري جونسون الرئيس التنفيذي للمؤسسة لمساعدة الجماهير أن يفهموا أن الفلم هو دراما تدور حول المواضيع الرئيسية الكتابية وليس سرداً حرفيا للقصة الكتابية.

طلب جونسون من باراماونت بكتشرز أن يفكّروا في إضافة هذا التوضيح للمواد التسويقية قبل إطلاق الفلم. وقد لاقى طلب جونسون قبولاً من الستوديو وهي تمثّل سابقة للأفلام المبنية على القصص الكتابية.

وقد قامت المؤسسة بالوصول إلى شركة باراماونت بعد حدث مميز قبل هذا الأسبوع في مؤتمر الإعلام المسيحي العالمي في ناشفيل في ولاية تينيسي، حيث قاد جونسون حواراً متبّصراً مع جون سنودينن، وهو المستشار المختص بشؤون الكتاب المقدّس لفلم نوح، ومع المنتج، والمستشار الإعلامي والكاتب فيل كوك.

لقد ناقش الأشخاص الذين اشتركوا في الحوار- وكلّهم كانوا قد شاهدوا الفلم بأكمله- ناقشوا الخصائص السينمائية للفلم. وقد تم إظهار بعض الكليبات من الفلم لجموع من مئات الأشخاص.

قال جونسون: " بفضل نوعية الإنتاج والتمثيل، سوف يستمتع المشاهدين من مشاهدة المواضيع الرئيسية من فلم نوح المعروضة بطريقة مؤثرة على الشاشة الكبيرة. ولكن قصدي من سؤالي لباراماونت هو أن نتأكّد أن يرى الجميع أن هذا الفلم المؤثر هو تفسيراً خياليًا للنصوص الكتابية، وليس حرفياً." سوف يتم نشر إعلانات عن الفلم تتضمن: " الفلم موحى من قصة نوح"

"بالرغم من الطابع الفني للفلم، إننا نؤمن أن الفلم يحافظ على مصداقية الجوهر والقيم ومصداقية القصة التي هي حجر الأساس لملايين الأشخاص حول العالم"
"يمكن إيجاد القصة الكتابية لنوح في سفر التكوين"

وقد قال روب مور نائب الرئيس في باراماونت بيكتشرز: "هدفنا هو أن نتأكد أن يكون كل شخص يريد أن يذهب ليشاهد الفلم، المعلومات التي يحتاجونها قبل أن يصمموا شراء تذكرة لمشاهدة الفلم. إننا فخورون بدارين أرونفسكي. إننا نعتقد أن كل الجماهير حول العالم سوف تستمتع بهذا الفلم الرائع."

وقد أضاف د. جونسون قائلاً: " إنه لتطوّر مميّز ومرّحب به عندما يقوم ستوديو رائد مثل باراماونت بإعداد فلم كبير عن قصّة من الكتاب المقدّس."
قال د. جونسون الحامل لشهادة الدكتوراة في الأخلاق المسيحية من كلية لاهوت سثرن بابتست وقد علم مساقاً في اللاهوت السينمائي ومساقا آخر عن لاهوت الأفلام : "سيذهب العديد من الأشخاص لمشاهدة هذا الفلم وسيستمتعون به. يجب على المسيحيين أن يكونوا جاهزين للانخراط في المواضيع الكتابية المتجسدة بالفلم وهي الخطيئة والدينونة والخلاص."

لقد أشار جونسون أنه في الوقت الذي تم التصرف به بحرية في هذا الفلم، الأمر الذي قد يقلق الأشخاص الذين يعرفون كتبهم المقدسة، وقال إنه يشعر أن وجود رسالة توضيحية سيساعد أن في توضيح للمؤمنين بأنّه لن يتم عرض الفلم كتفسير حرفي للنصوص الكتابية.

صرّح جونسون قائلاً: "إننا ممتنون أن باراماونت تسعى لتحقيق التوازن السليم بين الإبداع الفني، وتطور الشخصيات وإكرام الكتاب المقدّس."