بابا الفاتيكان فرانسيس الاول
بابا الفاتيكان فرانسيس الاول
 

الفاتيكان: اكد البابا فرنسيس في مقابلة نشرت الاربعاء انه "لم يفعل احد اكثر" مما فعلته الكنيسة في التصدي لمسألة التحرش بالاطفال، و"هي على الارجح المؤسسة الوحيدة العامة التي تصرفت بشفافية ومسؤولية" في هذا المجال. وردا على سؤال لصحيفة كورييري دولا سيرا عن حصيلة حبريته خلال عام، كشف البابا ان "الاحصاءات حول ظاهرة العنف ضد الاطفال مذهلة لكنها تثبت ايضا بوضوح ان القسم الاكبر من التجاوزات يحصل في اوساط العائلة والاقارب".

واعتبر البابا ان "حالات الاساءات الجنسية رهيبة لانها تترك اثارا عميقة جدا. كان البابا بنديكتويس السادس عشر شجاعا جدا، لقد فتح طريقا. والكنيسة فعلت الكثير على هذا الطريق. ربما اكثر من الجميع".

واضاف ان "الكنيسة الكاثوليكية هي على الارجح المؤسسة العامة الوحيدة التي تصرفت بشفافية ومسؤولية. ولم يفعل احد اكثر مما فعلت. ومع ذلك، فان الكنيسة هي وحدها التي تتعرض للنقد".

وكانت لجنة حقوق الطفل في الامم المتحدة اصدرت الشهر الماضي تقريرا قاسيا جدا حول موقف الفاتيكان من التصدي للعنف الجنسي ضد الاطفال، آخذة عليه امتناعه عن فرض الزامية رفع شكوى قضائية في الابرشيات وابقاء التحقيقات الكنسية طي الكتمان.

واعلن البابا فرنسيس تشكيل لجنة من الخبراء لحماية الاطفال في كل مؤسسات الكنيسة.

وقام كهنة بالتعدي جنسيا على الاف الاطفال في عدد كبير من البلدان وخصوصا في ايرلندا والولايات المتحدة. ويعود القسم الاكبر من تلك التعديات الى الفترة من 1960 الى 1990.