خلال ندوة بحوث دولية أقامتها كلية اللاهوت في مدينة لوغانو السويسرية حول "تاريخ كهوف قمران"، تم الإعلان عن اكتشاف تسعة مخطوطات تحوي على نصوص كتابية في قمران.

كهف قمران

الاكتشاف الجديد أعلنه عالم الآثار الإسرائيلي يوناتان أدلر، من جامعة ارييل، حيث وجدت اللفائف داخل ثلاثة "تيفيلين". فيما يجري الحفاظ على المكتشفات الحديثة في متحف إسرائيل في القدس.

والتيليفين من الأدوات التي تستخدم في الطقوس اليهودية، وهي عبارة عن صندوقين صغيرين من الجلد الأسود يحويان على فقرات من التوراة، يضعهما اليهودي على رأسه وذراعه الأيسر في صلواته الصباحية. وقد اعتمد الفقه اليهودي في فرضه لهاتين الأداتين على فهم حرفي للآية الكتابية من سفر التثنية "واربطهما علامة على يدك ولتكن عصائب بين عينيك".

واكتشفت المواد الحديثة داخل الكهفين الرابع والخامس، حيث تم العثور على معظم المخطوطات عام 1952، من خلال حفريات قادها عالم الآثار الدومنيكاني الفرنسي رولان دي فو.

يذكر أنه تم اكتشاف المئات من مخطوطات قمران في منطقة البحر الميت، منتصف القرن العشرين، وهي عبارة عن نصوص توراتية وأدبية يهودية يعود تاريخها ما بين السنوات 150 قبل الميلاد و70 ميلادية.