أيّد ملك ماليزيا السلطان عبد الحليم معظم، أمس الأحد، قرار محكمة بلاده التي منعت المسيحيين من استخدام لفظ الجلالة "الله" بإشارة الى الرب، مرجحًا إحدى الكفتين لأول مرة في قضية أثارت توترات دينية في بلد متعدد الثقافات.

ملك ماليزيا السلطان عبد الحليم معظم
ملك ماليزيا السلطان عبد الحليم معظم يؤيد منع المسيحيين من استخدام لفظ الجلالة "الله".

وأشار الملك ذو الدور الشرفي البعيد عن إدارة البلاد الفعلية، في كلمة ألقاها على الشعب بمناسبة عيد ميلاده، أن لفظ الجلالة "الله" تشير الى اله المسلمين الذين يعبدونه، ويجب على غير المسلمين أن يستخدموا كلمة اخرى للدلالة على ربهم الذي يعبدوه. مؤكدًا بذلك وجهه النظر التي تقول ان اله المسلمين ليس هو نفسه اله المسيحيين، بل اله آخر.

وكانت المحكمة الماليزية قد أصدرت قرارًا منعت فيه المسيحيين من استخدام كلمة "الله" في كتبهم المقدسة ومطبوعاتهم المسيحية، معللين ذلك بتخوفهم من ارتداد المسلمين عن دينهم اذا عرفوا الله بحسب الايمان المسيحي ظانين انه نفس الإله.

ويشكل المسيحيون في ماليزيا ما يقارب الـ 10% من مجمل السكان، بينما يشكل المسلمون أكثر من 60%.