قال شهود أمس الاثنين إن مهاجمين مزودين بأسلحة ومتفجرات قتلوا 22 شخصًا خلال قداس فى كنيسة فى قرية تقع فى شمال شرق نيجيريا حيث تقاوم جماعة بوكوحرام الإسلامية حملة للجيش.

وأضاف الشهود أن المهاجمين فجروا قنابل وأطلقوا النار على الحشد فى الكنيسة الكاثوليكية فى قرية واجا تشاكاوا بولاية اداماوا صباح الأحد ثم أحرقوا منازل وأخذوا عددًا من الأشخاص كرهائن خلال هجوم استمر أربع ساعات.

هجوم على المسيحيين في نيجريا
صورة من الهاتف لامرأة مسلمة تسير بين السيارات والبيوت المحترقة بعد هجوم المتشددون الاسلاميون
تصوير: جوسي علا \ اي بي

ويسعى الرئيس جودلاك جوناثان جاهدًا لاحتواء بوكوحرام فى مناطق ريفية نائية فى الجانب الشمالى الشرقى للبلاد حيث بدأت الجماعة تمردًا فى عام 2009.

وتريد الجماعة فرض الشريعة الإسلامية على بلد ينقسم بالتساوى تقريبًا بين المسيحيين والمسلمين، وقتلت بوكوحرام آلاف الأشخاص على مدى أربع سنوات ونصف سنة مضت وتمثل أكبر خطر أمنى فى أكبر مصدر للنفط فى أفريقيا وثانى أكبر اقتصاد بعد جنوب أفريقيا.

طفل نيجريا بعد الهجوم الارهابي لمليشيات اسلامية على مسيحيي نيجريا
طفل نيجري نجا من الهجوم الارهابي لمليشيات اسلامية
تصوير: جوسي علا \ اي بي

وغالبًا ما يستهدف مقاتلوها قوات الأمن والساسة المعارضين للجماعة والأقليات المسيحية فى الشمال الذى تقطنه أغلبية مسلمة.