تستعد دبي لتنظيم احتفالات ضخمة بمناسبة رأس السنة. ويستقطب الحدث في باريس آلاف الأشخاص الذين يتجمعون في مواقع معروفة وسط إجراءات أمنية مشددة. وفي مدينة باندا اتشه الأندونيسية صادرت الشرطة آلاف المفرقعات بعد حظر الاحتفالات. وفي السعودية منع بيع الورود الحمراء أو أي هدية قد تكون مرتبطة بالمناسبة.

دبي التي حصلت للتو على شرف تنظيم المعرض العالمي في العام 2020، تستعد لاحتفالات ضخمة بمناسبة رأس السنة مع عرض للألعاب النارية سيضيء سماء الإمارة على مدى ست دقائق.

ومن المتوقع إطلاق ما لا يقل عن 400 ألف مقذوفة من جزيرة "نخلة جميرا" و "جزر العالم" قبالة شواطئ دبي.

وتأمل دبي من خلال عرض الألعاب النارية هذه التي ستطلق من 400 موقع وسيعمل عليها 200 فني دخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية حسب السلطات من دون أن تكشف عن كلفة العرض.

وتريد دبي من خلال ذلك تعزيز مكانتها كوجهة سياحية بفضل مشاريع متنوعة بعضها ضخم جدا مثل برج خليفة وهو الأعلى في العالم ويبلغ ارتفاعه 828 مترا.

أندونيسيا والسعودية

في مدينة باندا اتشه الاندونيسية (شمال غرب)، التي تطبق أحكام الشريعة، صادرت الشرطة الدينية آلاف المفرقعات بعد حظر الاحتفالات برأس السنة للمرة الأولى، إذ اعتبرت أنها "حرام". أما في السعودية فقد حذرت السلطات من الاحتفال برأس السنة، وطلبت خصوصا من أصحاب محلات الزهور وبيع الهدايا عدم بيع ورود حمراء أو أي هدية قد تكون مرتبطة بهذه المناسبة.

فرنسا

في فرنسا ستقام الاحتفالات برأس السنة وسط إجراءات أمنية مشددة مع نشر نحو تسعة آلاف شرطي ودركي وإطفائي وعسكري. والانتقال إلى السنة الجديدة في العاصمة الفرنسية يستقطب عادة مئات آلاف الأشخاص الذين يتجمعون خصوصا على جادة الشانزليزيه و"التروكاديرو" و"شان دو مارس" قبالة برج إيفل.

ودعت الشرطة المشاركين إلى عدم التوجه إلى باريس بسيارات خاصة واستخدام وسائل النقل المشترك التي ستكون متوافرة طوال الليل.

هونغ كونغ

في هونغ كونغ تطلق ألعاب نارية فوق ناطحات السحاب وانطلاقا من قوارب مصطفة على طول كيلومتر في خليج فيكتوريا. وفي سيول سيدق الجرس البرونزي العائد إلى القرن الخامس عشر، 33 مرة عند منتصف الليل.

نيويورك

في نيويورك سيرافق نحو مليون شخص في ساحة "تايمز سكوير" عملية إنزال كرة البلور المتعددة الألوان التقليدية التي تستمر ستين ثانية على عمود.

البرازيل

أما على شاطئ كوباكابانا في ريو دي جانيرو البرازيلية فيتوقع أن يصل عدد المحتفلين إلى نحو 2,3 مليون لحضور عرض الألعاب النارية الشهير والحفلات الموسيقية في الهواء الطلق.

وقالت بلدية ريو إن العرض التقليدي للألعاب النارية سيستمر 16 دقيقة، وسيطلق خلاله 24 ألف مقذوفة تزن 24 طنا من 11 زورقا راسيا على بعد 400 متر من الشاطئ مراعاة للسلامة.

وسيقوم سكان ريو بعد ذلك وقد ارتدوا بغالبيتهم الأبيض بتقديم الزهور إلى "ييمانجا" آلهة البحر في تقليد أفريقي-برازيلي.