قتل 35 شخصا على الأقل وأصيب نحو 30 بجروح اليوم الأربعاء بانفجار سيارة مفخخة استهدف كنيسة "مار يوحنا" في بغداد عندما كان مصلون مسيحيون يقيمون قداس الميلاد بمنطقة الدورة، جنوب العاصمة العراقية.

فيما يحتفل المسيحيون الكاثوليك عبر العالم بعيد ميلاد المسيح، قتل 35 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 30 بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدف كنيسة في جنوب بغداد اليوم الأربعاء، بحسب ما أفادت مصادر في الشرطة ومصدر طبي رسمي وكالة فرانس برس.

وقال ضابط برتبة عقيد ومصدر في وزارة الداخلية إن السيارة المفخخة استهدفت مصلين مسيحيين كانوا يشاركون في قداس الميلاد في كنيسة مار يوحنا في منطقة الدورة في جنوب بغداد.

وأضاف المصدر في وزارة الداخلية إن 14 شخصا على الأقل قتلوا في هذا الهجوم على الكنيسة الكلدانية، فيما أصيب 31 بجروح.

وقال راعي كنيسة مار يوسف للسريان الكاثوليك في بغداد القس بيوس قاشا في تصريح لفرانس برس "إنها أعمال شريرة مرفوضة، وعمل شنيع لا يجوز، وهجوم يشوه صورة الإسلام والدين إذا كانوا يقومون بها باسم الدين".